مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

اليوم السابع | بالفيديو والصور.. فريق "فريدين" مدافعًا عن نفسه: الميتال ليس عبادة للشيطان.. عازف الجيتار: بصلى وأصوم.. عازف الدرامز: المدعون يبحثون عن الشو الإعلامى.. الفوكالست: حفلاتنا فى أماكن محترمة

اليوم السابع | بالفيديو والصور.. فريق "فريدين" مدافعًا عن نفسه: الميتال ليس عبادة للشيطان.. عازف الجيتار: بصلى وأصوم.. عازف الدرامز: المدعون يبحثون عن الشو الإعلامى.. الفوكالست: حفلاتنا فى أماكن محترمة:


'via Blog this'أدى فريق فريدين لموسيقى الميتال حفلة موسيقية مساء اليوم بساقية عبد المنعم الصاوى، وذلك فى محاولة من إدارة الساقية لإثبات أن حفلات الميتال لا علاقة لها بعبدة الشيطان كما ادعى عليهم البعض، وهذا ما أكده عازفو فريق "فريدين" لـ"اليوم السابع" فى تصريحاتهم فى فترة الاستراحة بين العزف، وأبدوا انزعاجا شديدا مما حدث حول الحفل الأخير بالساقية، وإذاعة إشاعات حول قيامهم بطقوس عبدة الشيطان.

"اليوم السابع" حاولت التعرف على شخصياتهم وما الذى دفعهم لحب موسيقى الميتال وعزفها، قال محمد صفوت 24 سنة تخرج فى كلية الحاسبات والمعلومات من جامعة عين شمس، وبدأ التعرف على موسيقى الميتال عندما كان فى الصف الثالث الإعدادى سمع أحد أشرطة الكاسيت التى تعزف هذه الموسيقى فجذبت انتباهه، وحاول معرفة المزيد عنها، مؤكدا أنه انزعج بشدة عندما علم بالبلاغ الذى قدمه محامى حزب الحرية والعدالة إسماعيل الوشاحى، ضد حفل الميتال الذى أقيم مؤخرا بالساقية، واصفا ما حدث بالجهل، قائلا "على فكرة أنا بصلى وأصوم، وبصلى التهجد فى رمضان، وتسأل ما هى طقوس عبدة الشيطان وما الذى صدر منا يؤكد ذلك؟

وأضاف صفوت فى تصريحاته لـ"اليوم السابع" الرقص الذى يؤديه الجمهور برأسهم اسمه "head bang" ولا علاقة له بطقوس عبدة الشيطان، ولكنه مجرد تفاعل مع الموسيقى الصاخبة التى تتسم بها طبيعة عزف الميتال.

وأكدت ملك المصرى، أحد أعضاء الفريق السبعة وهى تبلغ من العمر 23 عاما وتخرجت من الجامعة البريطانية "إدارة أعمال قسم تسويق" وتعمل حاليا بنفس الجامعة منسقة تسويق، أنها تعرفت على موسيقى الميتال عندما دخلت الجامعة، وبدأت التعرف عليها من خلال بعض أصدقائها، ووجدت فيها نفسها حسبما قالت فى تصريحاتها، مؤكدة أن والديها لم يعارضا فى دخولها فريق "فيريدين" لعزف موسيقى الميتال، مشيرة إلى أن الفريق لا يعرض حفلاته فى أى مكان سوى ساقية الصاوى، ومرة واحدة فقط قاموا بعرض حفلة بمكتبة الإسكندرية.

بينما قال عازف الدرامز ميشيل خاطر، ويبلغ من العمر 30 عاما وتخرج فى كلية الهندسة قسم الاتصالات، ويعمل فى إدارة التدريب بشركة نوكيا، وبدأ التعرف على هذه الموسيقى من بداية الصف الثالث الإعدادى من بعض أصدقائه، موجها رسالة إلى كل من قرأ وسمع عما أثير مؤخرا عن حفلات الميتال أن هذا الكلام غير صحيح، ومن قام بتقديم هذا البلاغ يرغب فى عمل شو إعلامى لنفسه، أو كما قال "عايز يشهر نفسه".

أدى العازفون السبعة وهم كريم وسيم، ملك المصرى، محمد صفوت وميشيل خاطر، أحمد سمير الشهير بجبنة، وأدهم الخرزانى، شادى أشرف، بعض الأغانى لموسيقى الميتال باللغة الانجليزية، واتسمت رقصاتهم بتحريك الرأس إلى الأمام تفاعلا مع الموسيقى، وقام عازفو الجيتار بالوقوف أمام بعضهم البعض وتبادل العزف مع الرقص، وقامت الجماهير بتأدية نفس الرقصات ورددوا وراءهم الأغانى، فيما ارتدى بعض الجماهير "التى-شيرتات" السوداء فقط دون أن يضعوا أى علامات خاصة أو مميزة، وعندما سألهم "اليوم السابع" عن سر ارتدائهم هذه الملابس أكدوا أنهم يفضلون اللون الأسود بشكل عام.




























































;