مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

إنشاء مدينة "السلام عليك أيها النبي" بين مكة وجدة

إنشاء مدينة "السلام عليك أيها النبي" بين مكة وجدة:

أكد الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني، مؤسس مشروع مركز وموسوعة "السلام عليك أيها النبي"، أن المعرض والمشروع يحتويان على 1500 قطعة تحكي سيرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) وما ورد في الكتاب والسنة عن النبي وبطرق حديثة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في مركز المشروع، مبيناً أن المعرض يحتوي على 25 موسوعة لن تقل عن 500 مجلد، فالموسوعة ربانية نبوية تعد أكبر موسوعة في التاريخ في بابها، موضوعها القرآن الكريم والسنة الصحيحة.
وأشار الدكتور الزهراني إلى أن المشروع بعد تدشينه في الأيام القليلة القادمة ستفتح أبوابه 24 ساعة للزوار، حيث يستوعب 500 زائر في الساعة.

وقال: إن إبداعات الموسوعة وأفكارها، وموضوعاتها الكبرى، تعطى فكرة حية وصورة موجزة ولمحة واضحة لمناهجها وإبداعاتها وتفردها. وفيه عرض لروائع الثناء على الله تعالى وأسمائه وصفاته وتوحيده وتمجيده، وشرح موجز لعظيم أخلاق النبي وكريم آدابه وفضائله وشمائله، وبيان لجماليات الإسلام ومثله وعالميته.

وكذلك إيضاح لسير الرسل والأنبياء جميعاً، عليهم الصلاة والسلام، وآدابهم وصفاتهم وما ورد عنهم في الكتاب الكريم والسنة الشريفة.

وتعد مكتبة "السلام عليك أيها النبي" العالمية، مكتبة نوعية يتم فيها جمع واستيعاب كل ما كتب عن النبي، من كتب ومؤلفات ومصادر ومراجع ومطبوعات باللغة العربية وغيرها من اللغات الأجنبية، إضافة إلى الأعمال الصوتية والمرئية وغيرها".

وقد تم إسناد مسؤوليتها لفريق من المتخصصين، وسوف تكون هذه المكتبة المتخصصة والنوعية أشمل وأكبر مكتبة في العالم عن النبي.

أما بوابة "السلام عليك أيها النبي" الإلكترونية فسوف تكون أكبر بوابة إلكترونية على الشبكة العنكبوتية تفي بالحديث عن الله عز وجل وعن نبيه في ضوء الكتاب الكريم والسنة الشريفة.

وقد قام بزيارة المشروع عدد من الأمراء والعلماء وعدد كبير من المفتين في العالم الإسلامي وقد أبدوا تأييدهم وإعجابهم، مؤكداً أنه هو مَن يموّل المشروع وحده.

وأضاف أن المشروع استقصاء شامل لكل ما له علاقة بالرسول (صلى الله عليه وسلم) والشريعة الإسلامية، ولذلك فإن المرجع الرئيسي للمشروع بكامله هو الكتاب والسنة.

وأوضح الدكتور الزهراني أنه تم التعاقد مع جامعة الملك سعود لترجمة معروضات المشروع وبجميع اللغات العالمية، كما أنه تم التعاون مع كبار الاثريين العرب حيث هناك محاكاة لحلي نساء الرسول والجبة والصاع والمد وغيرها.

كذلك أنواع الأثاث والسلاح والحلي والزينة و المكاييل والعملات والطعام والشراب الواردة في القرآن الكريم، مؤكداً أنه سيتم خلال أقل من سنتين تعميم المشروع على العالم كله.

سبب في دخول الإسلام

وأشار الزهراني إلى أن المشروع سيغير الصورة الذهنية لدى الكثيرين وسيكون سبباً في دخول الكثير الدين الإسلامي، وأن مقرّه الرئيس مكة، وسيكون له فروع في المدينة المنورة والرياض وجدة، وسيكون له معرض دولي متنقل في العواصم العالمية بعدة لغات إضافة الى مقرات دائمة للمركز في كبرى عواصم العالم.

وأبان أن المدينة التي ستنشأ بين مدينة مكة المكرمة ومدينة جدة خصص لها أكثر من مليون متر مربع، وستشتمل على مناشط مختلفة منها جامعة "السلام عليك أيها النبي"، وصالات عرض مزودة بأحدث وسائل التقنية وأكبر معرض رباني نبوي مجهز بأحدث وسائل التقنية.

وأكبر متحف نبوي مجهز بأحدث وسائل التقنية ومجسمات للمسجد الحرام وما يحيط به ومجسمات للمدينة النبوية والمسجد النبوي والحجرات النبوية ومجسمات للمشاعر المقدسة، ومجسم لطريق الهجرة النبوية.
بالإضافة الى الفنادق المصممة بنظام العمارة الإسلامي ومطاعم متنوعة تهتم بأنواع المأكولات والمشروبات التراثية، خصوصاً المعروفة في زمن النبي (صلى الله عليه وسلم) وأسواق مصممة على نظام العمارة الإسلامية.
'via Blog this'
;