مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

اليوم السابع | بالفيديو.. فشل مؤتمر موسى واشتباكات بين مؤيديه ومعارضيه بالمنوفية

اليوم السابع | بالفيديو.. فشل مؤتمر موسى واشتباكات بين مؤيديه ومعارضيه بالمنوفية

فشل مؤتمر عمرو موسى المرشح لرئاسة الجمهورية الذى أقيم مساء اليوم الجمعة فى ساحة مسجد سيدى شبل بمركز الشهداء بالمنوفية، عقب تدخل القيادات الأمنية برئاسة اللواء محمود الديب مساعد مدير الأمن والعميد عادل مسلم مأمور قسم شرطة الشهداء، حيث طلبا من عمرو موسى إنهاء المؤتمر بسبب حالة التوتر التى شابت المؤتمر وحدوث اشتباكات بين مؤيدى عمرو موسى ومعارضيه.

وكادت الأمور تتحول لمأساة بين أهالى مركز الشهداء بعد أن تطور الوضع لتشابك بالأيدى بين المؤيدين والمعارضين لموسى مرددين هتافات "ثوار ثوار هنكمل المشوار"، "باطل باطل عمرو موسى باطل" رافعين لافتات "لا للفلول"، "ثلاثة ملهومش أمان موسى وشفيق وسليمان"، ورد عليهم مؤيدو موسى "موسى موسى".

وقام أحد أهالى الشهداء بتحطيم منصة المرشح الرئاسى، قائلا: "مؤتمرات أيه وولادنا هيموتوا بعض بره"،
واضطر عمرو موسى الخروج من المؤتمر الانتخابى من الخلف بعد نصيحة من القيادات الأمنية نظر لتوتر الشديد التى شهدتها أجواء المؤتمر.

ومن جانبه أكد عمرو موسى خلال المؤتمر، أن مصر بحاجة ماسة إلى برنامج انتخابى قوى وشخصية ذات خبرة تعمل على التصدى لمحاولات الفرقة والخصام التى يعيشها الوطن خلال هذه المرحلة الحرجة مشيرا أن برنامجى الانتخابى منبثق من تجارب وبرامج الدول المتقدمة التى حققت نجاحات كبيرة فى مختلف القطاعات.

قال موسى إن برنامجى الانتخابى يشمل ملفات لكل المشاكل التى نتجت بسبب سوء الإدارة خلال النظام السابق مشيرا أن الفلاح المصرى هو أساس التقدم وعماد المجتمع والمحرك الرئيسى للاقتصاد المصرى لافتا أنه تم وضع خطة فعالة للنهوض بالفلاح، وحل كافة مشاكل المزارعين وتوفير كافة المستلزمات الزراعية اللازمة لهم.

وأكد عمرو موسى، على ضرورة التعامل بفاعلية مع كل المشكلات وتحقيق العدالة الاجتماعية والتحول من المركزية إلى اللامركزية لتحقيق التقدم المنشود، موضحا أنه سيتم إعادة النظر بقوة فى الحد الأدنى للأجور وقانون التأمينات الاجتماعية لتكون شاملة لكل طوائف المجتمع من الفقراء والمحتاجين فضلا عن صرف بدل بطالة لفترة محدودة يتم فيها إعادة تأهيل الشباب وإيجاد فرص عمل سريعة لإنقاذ الشباب من طوفان البطالة، مؤكدا أن الاستقرار الذى يريده كل مواطن مصرى خلال هذه المرحلة لا يمكن أن يتحقق ونحن نتأرجح ما بين الاضطرابات والتوتر وقال "موسي" إن ثورة 25 يناير هى ثورتنا جميعا، سنعمل على تحقيق أهدافها فى مختلف القطاعات مشيرا أن الثورة لا تخص أحدا من الفصائل أو فئة بعينها.
















;