مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

اليوم السابع | بالفيديو.. جندى "كشف العذرية": صدمت من كلام المحتجزات.. وإحداهن قالت: "أنا رافعة قضية نسب على أبويا".. وتوقيع الكشف الطبى كان بهدف الاطمئنان على الحالة الصحية للمحتجزات

اليوم السابع | بالفيديو.. جندى "كشف العذرية": صدمت من كلام المحتجزات.. وإحداهن قالت: "أنا رافعة قضية نسب على أبويا".. وتوقيع الكشف الطبى كان بهدف الاطمئنان على الحالة الصحية للمحتجزات
قال الجندى طبيب أحمد عادل نور، والذى حكم عليه بالبراءة صباح اليوم، فى قضية كشوف العذرية: لقد جاء اتهامى بسبب إجراء كشوف على البنات بهدف الاطمئنان على حالتهن الصحية عما إذا كان لديهن أى شكوى جسدية أو إصابات، وشدد على أنهم كانوا يراعوا حق الناشطات اللواتى تم احتجازهن فى العلاج والرعاية الطبية. 

وقال عادل: لقد ذهلت من بعض الحالات التى كانت بالمستشفى، وأضاف : "هناك إحدى الحالات عند سؤالها أنت مدام ولا آنسة ردت يا بيه زى ما أنت عاوز، فسألتها يعنى ايه فردت يعنى عاوزنى انسة يبقى آنسة مدام يبقى مدام "، وقال: "هناك حالة أخرى قالت له أنا رافعة قضية نسب على أبويا"، مشيرا إلى أنه سمع أشياء لا يستطيع أن يقولها، وأن هذا يعتبر سر المريض وهو ما صدمه. 

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت بالإفراج عن الجندى طبيب أحمد عادل، المتهم بتوقيع كشف العذرية على "سميرة إبراهيم" أثناء احتجازها فى السجن الحربى على خلفية اتهامها ضمن 34 آخرين بالقيام بأعمال شغب وتعد على منشآت حيوية واستخدام مولوتوف وتعد بالسب والضرب على قوات أمن، وهى القضية التى تم حجز سميرة بمقتضاها فى السجن الحربى، وتم الحكم وقتها على سميرة بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ. 

وكانت المحكمة قد استمعت خلال جلساتها الماضية إلى الشهود، ومنها الشاهدة رشا عبد الرحمن، والتى حضرت بناء على طلب سميرة إبراهيم، وطالبت محامية المتهم هويدا مصطفى سالم ببراءة المجند طبيب أحمد عادل مستندة إلى تناقض أقوال الشاهدة رشا مع الشهود الثلاثة الآخرين، الذين أدلوا بشهادتهم فى وقت سابق.
































































;