مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

اليوم السابع | مفاجأة تحقيقات مجزرة بورسعيد.. "فران" حرض 800 شخص للهجوم على جماهير الأهلى مقابل مبالغ مالية.. والتحقيقات تنتهى الأربعاء و95 متهماً فى القضية بينهم 55 محبوساً و40 هارباً.. والنيابة تضم تفريغ الكاميرات

اليوم السابع | مفاجأة تحقيقات مجزرة بورسعيد.. "فران" حرض 800 شخص للهجوم على جماهير الأهلى مقابل مبالغ مالية.. والتحقيقات تنتهى الأربعاء و95 متهماً فى القضية بينهم 55 محبوساً و40 هارباً.. والنيابة تضم تفريغ الكاميرات
أحداث إستاد بورسعيد

أكدت مصادر قضائية مطلعة بنيابة بورسعيد الكلية، أن تحقيقات أحداث بورسعيد ستنتهى يوم الأربعاء المقبل، والأغلب أن يتم التصرف فى القضية وإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات بعد ساعات من انتهاء التحقيقات وذلك يوم الخميس أو السبت على أقصى تقدير.

وأضافت المصادر أن عدد المتهمين فى القضية يبلغ حتى الآن 95 متهما، محبوس منهم 55 ومطلوب ضبط وإحضار 40 متهما آخرين، وأن العدد النهائى لمن سيتم إحالتهم لم يتحدد بشكل نهائى بعد، وأوضحت المصادر أنه خلال اليومين المتبقيين حتى التصرف فى القضية سيتم مواجهة بعض المتهمين ببعضهم البعض وضم بعض المرفقات والتقارير الطبية والهندسية لملف القضية حتى يتم التصرف فيها وإحالتها إلى محكمة الجنايات.

وكشفت التحقيقات مفاجأة بأن "فران" يعمل بمنطقة الزهور هو المتهم الرئيسى فى الأحداث، وقاد حوالى 800 مشجع من جماهير نادى المصرى للهجوم على جماهير الأهلى مقابل مبالغ مالية من أشخاص، فيما أجرت النيابة معاينة جديدة لإستاد بورسعيد مكان الأحداث منذ عدة أيام للوقوف على مستوى الرؤية والوضوح وذلك بإشراف المستشار سامى عديلة المحامى العام لنيابات بورسعيد الذى حضر المعاينة بنفسه والتى أجريت مرتين إحداهما أثناء إضاءة كشافات الإستاد بطريقة طبيعية والأخرى بعد إطفائها لمعرفة مستوى الرؤية وذلك فى نفس توقيت المباراة وأثبتت تلك المعاينة أن إطفاء الأنوار أدى إلى الفتك بجماهير الأهلى نظرا لعدم رؤية المجنى عليهم للمتهمين الذين كانوا يعلمون المكان جيدا. 

وانتهت النيابة أيضا من تفريغ جميع كاميرات المراقبة التى عثر عليها بغرفة التحكم المركزى بالإستاد، وعددها 33 كاميرا التقطت 66 ساعة تصوير، وتم تحديد عدد من المتهمين بناءً على مشاهد من هذه الكاميرات.
;