مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

اليوم السابع | بالصور.. الانتهاء من دفن البابا شنودة بعد رش زيت "الميرون" فى الدير.. و"بدين" ينعى نفسه والشعب يؤكد: التاريخ سيكتب له حروفًا من ذهب على مواقفه التاريخيه.. والتدافع تسبب فى إصابة 5 من كشافة الكنيسة

اليوم السابع | بالصور.. الانتهاء من دفن البابا شنودة بعد رش زيت "الميرون" فى الدير.. و"بدين" ينعى نفسه والشعب يؤكد: التاريخ سيكتب له حروفًا من ذهب على مواقفه التاريخيه.. والتدافع تسبب فى إصابة 5 من كشافة الكنيسة

أكد اللواء حمدى بدين، قائد الشرطة العسكرية، أنه ينعى نفسه والشعب المصرى على رحيل البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية واصفاً البابا بأنه كان يتصدى لأى محاولة لزرع الفتنة الطائفية فى مصر بحكمته وتسامحه، والتاريخ سيكتب له حروفًا من ذهب على مواقفه التاريخية والوطنية، جاء ذلك أثناء إلقاء بدين النظرة الأخيرة على البابا بعد دفنه.


وأضاف أن قوات الشرطة العسكرية قامت بتأمين الموكب رغم الأعداد الكبيرة، التى وصلت إلى آلاف الأقباط، والتى حضرت لتودع البابا شنودة الثالث، مؤكدا أن الشرطة العسكرية تحت طلب أى مصرى، وأن كل بيت مصرى يستقبل العزاء فى وفاة البابا شنودة وليس الأقباط فقط، مشيرا إلى أن رحيله بين المعدن الأصلى لكل المصريين، وأوضح بدين أن التدافع الذى حدث أمام دير الأنبا بيشوى قبيل دخول جثمان البابا شنودة لدفنه أدى إلى إصابة 5 من فريق الكشافة الخاصة بالكنيسة.

ومن جانبه انتهى الأساقفة وكهنة الكنيسة ورهبان الدير من مراسم دفن جثمان البابا شنودة، بعد أن تم وضعه فى مثواه الأخير داخل الكنيسة الأثرية عقب الصلاة على جثمانه، وقاموا برش زيت الميرون فى كل أنحاء الكنيسة، ووضعوه على المقعد الرخامى، وتم السماح لبعض الأقباط المتواجدين داخل الدير بدخول الكنيسة والتبرك به، وسيتم فتح أبواب الدير لكل الأقباط بدءا من الغد لزيارة الأقباط للكنيسة ومقبرة البابا.

 


































;