مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

إخفاق الدعوة إلى الإضراب العام في مصر

إخفاق الدعوة إلى الإضراب العام في مصر

ساد الهدوء إلى حد كبير ميدان التحرير اليوم السبت على الرغم من دعوة جماعة من المحتجين للعصيان المدني حتى يتم الوفاء بمطالب الثورة.

وقال شهود عيان في القاهرة ومدن مصرية أخرى إن دعوة الإضراب العام، التي وجهها نشطاء يطالبون بالإنهاء الفوري للإدارة العسكرية لشؤون البلاد، لم تلق استجابة اليوم، وإن المرافق التي تديرها الحكومة عملت بانتظام، نقلاً عن وكالة رويترز.

وما تزال مصر تعاني من اضطرابات سياسية بعد عام من تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة من مبارك في 11 فبراير/شباط 2011. وتعهد الجيش بتسليم السلطة إلى رئيس منتخب في يونيو/حزيران هذا العام.

وأكد تجار في وسط القاهرة أن ضعف النشاط التجاري بسبب تراجع الاقتصاد يجعل الاستجابة لدعوة الإضراب مستحيلة.

وأفاد شهود أن المكاتب والمؤسسات والشركات الحكومية فتحت أبوابها كالمعتاد في القاهرة.

وأضاف شاهد أن المترو الذي ينقل مئات الألوف من الركاب يوميا في القاهرة يعمل بصورة طبيعية.

واختار النشطاء الدعوة للإضراب العام اليوم في الذكرى الأولى لتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد، بعد تنحي مبارك تحت ضغط الانتفاضة الشعبية التي اندلعت يوم 25 يناير/كانون الثاني العام الماضي.

ونقل التلفزيون الحكومي عن مسؤول بهيئة قناة السويس قوله إن حركة عبور السفن بالمجرى الملاحي الحيوي منتظمة، وإن 49 سفينة ستعبر القناة اليوم.

وفي جامعة القاهرة، أكبر الجامعات المصرية، انتظمت حركة الدراسة والامتحانات بصورة طبيعية. وشارك نحو 100 طالب في مظاهرة داخل الجامعة هتفوا خلالها ضد المجلس العسكري، لكنهم نفوا اعتزامهم الخروج بمظاهرتهم إلى الشارع.

ونشر الجيش مزيدا من الجنود والدبابات لحماية المباني والمنشآت العامة تحسبا للإضراب الذي أثار انقسامات عميقة بين الجماعات الشبابية الليبرالية واليسارية من جهة، والجيش والسياسيين الإسلاميين والزعماء الدينيين من جهة أخرى.


;