مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

بالصور.. الطفلة الذئب تدخل جينيس - القاهرة نت

بالصور.. الطفلة الذئب تدخل جينيس - القاهرة نت

نذ ولدت الطفلة "سوبترا ساسوفان" ببانكوك ، وهى تعانى من حالة نادرة من تغطية الشعر الكثيف لمناطق معينة من جسدها كالوجه ، الذراعين ، القدمين ، الظهر ، جعلتها تبدو كالذئب ، حتى انه اطلق عليها بالفعل بـ"الفتاة الذئب" ، وهى الحالة النادرة التى جعلتها تدخل موسوعة "جينيس


ووفقاً للما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية امس ، فقد تمكنت "سوبترا" (12 عاماً) اخيرا من التغلب على خجلها ، وانتظمت في دراستها ببانكوك ، كما انها ابدت سعادتها بدخولها الموسوعة ، والشهرة الواسعة التي حققتها في المدرسة

وقالت الطفلة ان حالتها لم تعد تشكل عائقاً أمام أحلامها، حيث ترغب فى أن تصبح طبيبة لرعاية المرضي، ودراسة مادة الحساب لتعليمها للأطفال الصغار مستقبلا

ورغم بعض التعليقات السخيفة التي يطلقها عليها البعض مثل وجه القرد الا انها كما تقول اعتادت جداً على الحالة، ولا تشعر بوجود الشعر، رغم ذلك لا تزال تتمنى الشفاء

وتعد "سوبترا" واحدة من ضمن 50 شخصاً حول العالم يعانون من تلك الحالة الغريبة وهى معروفة باسم "متلازمة أمبراس" وهى ناتجة عن خلل في صبغات الجسم، حيث يسود الشعر جميع أنحاء الجسم ولا يوجد علاج حتى الآن، لدرجة أن أشعة الليزر فشلت في علاج الطفلة

وعن هوايات "الفتاة القرد" كما أطلق عليها، والتي تعيش في حجرة صغيرة في مدينة براناكوم بالعاصمة التايلاندية بانكوك، فقالت:" أحب السباحة والرقص على الموسيقى المفضلة واللعب مع أصدقائي، والتلفاز لمشاهدة الرسوم المتحركة

وكشف والدها (38 عاماً) والذى يعمل كصانع مجوهرات أن "سوبترا" قد أجرت عمليتين جراحيتين لأنها كانت تعانى من بعض مشاكل التنفس بسبب ضيق مجرى الهواء الذي بلغ عرضه مليمتر واحد لكن حالتها تحسنت تماماً بعد بلوغها سن عامين

وأضاف أن ابنته لديها الكثير من الأصدقاء، وهي تنمو بشكل طبيعي، لكن أسنانها بطيئة النمو، كما أنها لا ترى بشكل جيد، فيما تقوم والدتها بقص شعرها بانتظام كل فترة وتستخدم في غسله شامبو للأطفال لأنها تعانى من حساسية



بالصور.. الطفلة الذئب تدخل جينيس

عدد القراء لهذا الخبر 3!

;