مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

اليوم السابع | "فرح" بطعم الفن والسياسة.. أصدقاء حمزاوى وبسمة يهتفون "يسقط حكم العسكر" بعد عقد القران.. و"العريس" يرد "اللائحة يا ريس".. منصور والسادات وإسحاق والمعلم وهند صبرى أبرز الحضور.. واحتفاء خاص بـ"بكار"

اليوم السابع | "فرح" بطعم الفن والسياسة.. أصدقاء حمزاوى وبسمة يهتفون "يسقط حكم العسكر" بعد عقد القران.. و"العريس" يرد "اللائحة يا ريس".. منصور والسادات وإسحاق والمعلم وهند صبرى أبرز الحضور.. واحتفاء خاص بـ"بكار"

لم يجد أصدقاء وأقارب الدكتور عمرو حمزاوى، والفنانة بسمة، أى أغان أو شعارات يباركون لهما على عقد قرانهما مساء الأربعاء بأحد فنادق القاهرة، سوى ترديد هتافات، "يسقط يسقط يسقط حكم العسكر"، فور انتهاء المأذون من عقد القران، وهو الأمر الذى دفع الدكتور عمرو حمزاوى للرد عليهم بعبارة "اللائحة يا ريس" وهى العبارة التى كثيرا ما ترددت تحت قبة البرلمان للحصول على الكلمة، وهى نفسها التى كانت محل أول مشادة كلامية بين حمزاوى والدكتور محمد سعد الكتاتنى، رئيس مجلس الشعب.

على الرغم من انتشار علاقات وصداقات حمزاوى، إلا أنه اقتصر الدعوة لحضور حفل عقد القران على المقربين منه، وكان على رأس الحضور من بداية الحفل منصور حسن، رئيس المجلس الاستشارى، والدكتور حسن نافعة، ومحمد أنور السادات، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب، ومحمد عبد المنعم الصاوى، رئيس لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشعب، وحاتم عزام أمين سر لجنة الصناعة والطاقة، وأحمد سعيد عضو مجلس الشعب ورئيس حزب المصريين الأحرار، وأحمد خيرى، المتحدث باسم الحزب، بالإضافة إلى الناشط السياسى جورج إسحاق، والناشر إبراهيم المعلم، وناصر عبد الحميد عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة، وهانى سرى الدين.

حفل عقد قران حمزاوى وبسمة، لم يقتصر على أهل السياسة فقط، بل شهد حضور عدد كبير من أهل الفن أيضا من صديقات الفنانة بسمة، وكان أبرزهم الفنانة هند صبرى.

أما الشخصية الأبرز فى الحفل بين الحضور فكان نادر بكار، المتحدث الرسمى لحزب النور السلفي، والذى ما إن وصل القاعة حتى ترك حمزاوى "عروسته" بسمة مع صديقاتها، وتوجه إليه ورحب به ترحيبا خاصًا، لدرجة أن كليهما تعانقا لدقيقتين، وهو ما شد انتباه حضور الحفل.

بعد ساعة من الحفل بدأ الحضور التقاط صور تذكارية مع حمزاوى وبسمة فى أركان القاعة، واللافت للدهشة أن الحفل الذى استمر ساعتين لم يكن فقط محل اهتمام من كل ضيوف الفندق الشهير أو نزلائه أو حتى "معازيم حمزاوى وبسمة"، إنما كان أيضًا محل اهتمام كل مستخدمى المواقع الاجتماعية "تويتر وفيس بوك" لدرجة أن المئات، تناقلوا صور عقد القران أثناء انعقاد الفرح.




































;