مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

صحافي سعودي يواجه اجراءات قضائية محتملة بتهة "التطاول" على النبي محمد


يواجه كاتب سعودي اجراءات قضائية محتملة فضلا عن منعه من الكتابة في وسائل اعلامية بتهمة "التطاول" على النبي محمد من خلال رسائل اطلقها على موقع تويتر قبل ان يتراجع معتذرا في وقت لاحق.
وكتب حمزة كشغري العامل في صحيفة "البلاد" بمناسبة عيد المولد النبوي الذي لا تحتفل به المملكة "في يوم مولدك لن انحني لك، لن اقبل يديك، ساصافحك مصافحة الند للند، وابتسم لك كما تبتسم لي واتحدث معك كصديق فحسب".
وقال وزير الثقافة والاعلام عبد العزيز خوجه على موقعه في تويتر "وجهت بمنعه من الكتابة في اي صحيفة او مجلة سعودية مع اتخاذ الاجراء القانوني حيال ذلك لقد بكيت وغضبت من ان يتطاول احد (...) على مقام النبوة بكلام لا يليق بمسلم يخاطب سيد الخلق اجمعين".
وتابع كشغري "في يوم مولدك اجدك في وجهي اينما اتجهت، ساقول انني احببت اشياء فيك، وكرهت اشياء اخرى ولم افهم الكثير من الاشياء الاخرى. ساقول انني احببت الثائر فيك، لطالما كان ملهما لي ولم احب هالات القداسة، لن اصلي عليك".
وفور نشر هذه الرسائل، قوبلت بردود فعل غاضبة وساخطة من جميع المشاركين في تويتر الذين طالبوا بمحاكمة الكاتب وتطبيق الحد الشرعي عليه.
وسرعان ما قدم كشغري اعتذارا قائلا "يزعمون انني تطاولت عليك وانا الذي استحضرك دائما كقدوة، (...) والله لم اكتب ما كتبت الا بدافع الحب للنبي الاكرم لكنني اخطأت، واتمنى ان يغفر الله خطئي، وان يسامحني كل من شعر بالاساءة".
;