مُدَوَّنَةُ الْفَجْرَ الْجَديدَ تُرْحِبُ بالإخوة الزّائِرَيْنِ لِلْمُدَوَّنَةِ وَنَرْجُو مِنْ اللهِ أَنْ الْمُدَوَّنَةَ وَمَا فِيهَا تَحَوُّزَ إعجابكم ومتمنين مِنْ اللهِ الصِّحَّةَ وَالْعَافِيَةَ لَكُلَّ زَوَّارَ وأعضاء الْمُدَوَّنَةَ إدارة الْمُدَوَّنَةَ

مقتل شاب وإصابة 25 مدنيا و15 مجندا و6 ضباط ولواءات في احتجاجات قبطية بمصر

مقتل شاب وإصابة 25 مدنيا و15 مجندا و6 ضباط ولواءات في احتجاجات قبطية بمصر
القاهرة - مصطفى سليمان، دار الإعلام العربية

تحولت منطقة الطالبية بالهرم - التابعة لمحافظة الجيزة بمصر- إلى ثكنة عسكرية وسط حراسة 2000 جندي و35 عربية أمن مركزي و12 مدرعة، تابعة للداخلية المصرية، بعد مصادمات استمرت نحو 10 ساعات بين الشرطة المصرية وعدد كبير من الأقباط أسفرت عن مقتل شاب قبطي (19 سنة) يدعى نادر جرجس بطلق خرطوش بقدمه اليمنى، بالإضافة إلى إصابة 25 مدنيا و15 مجندا و 6 ضباط ولواءات بكدمات وجروح متفرقة بالجسم.

كانت المنطقة الطالبية قد شهدت أحداث شغب وإطلاق قنابل مسيلة للدموع وزجاجات ملوتوف وحجارة بين الآلاف من الأقباط وقوات الأمن بمحافظة الجيزة، حيث اشتعلت المشاجرة بين رجال الأمن في الساعة الرابعة فجر اليوم "الأربعاء" 24-11-2010، أمام مبنى مجمع الخدمات التابع لمطرانية الجيزة عندما توجه حكمدار مديرية أمن الجيزة وقوة من الأمن المركزي لوقف أعمال البناء في مبنى ملحق للمطرانية، ففوجئ بمجموعة من الأقباط يلقون عليه الزجاجات الفارغة من أعلى المبنى، مما أدى إلى استخدام قنابل مسيلة للدموع لمدة ساعة ونصف الساعة.

وقامت أجهزة الأمن بإلقاء القبض على 118 شخصا، وعلى أثر ذلك تجمهر المئات من الأقباط مرة أخرى الساعة السابعة صباحا، وتوجهوا إلى مبنى محافظة الجيزة الكائنة بشارع الهرم، وحملوا الصلبان، بالإضافة إلى قطع الحديد والعصي الخشبية، وحطموا واجهة المحافظة، وأغلقوا شارع الهرم، مما أدى إلى تعطل حركة المرور لمدة أربع ساعات، وقامت أجهزة الأمن بفرض كردون أمني واطلاق الرصاص المطاطي وقنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين الذين قاموا بدورهم بتحطيم كشك المرور القائم أمام مبنى المحافظة، وتعدوا بالضرب على قوات الأمن، مما أسفر عن إصابة 25 مدنيا و15 مجندا و 6 ضباط ولواءات بكدمات وجروح متفرقة بالجسم، لكن أجهزة الأمن نجحت في فك التجمهر، فتوجه المتظاهرون الأقباط إلى رئاسة حي مدينة العمرانية، وحطموا 5 سيارات وواجهة المبنى وحاولوا اقتحامه.

;